-- سلايدر --سياحة و سفر

ازدهار السياحة الداخلية في جندوبة: 81 ألف سائح زاروا المعابر الحدودية خلال يونيو

شهدت المعابر الحدودية الثلاثة في ولاية جندوبة التونسية حركة نشطة خلال الفترة الأخيرة، خاصة خلال شهر يونيو 2024، حيث سجلت إقبالًا كبيرًا من السياح الجزائريين.

وأكد المندوب الرسمي للسياحة بجندوبة، عيسى المرواني، في تصريح للإذاعة الوطنية التونسية أمس، أن عدد السياح الذين عبروا هذه المعابر خلال شهر يونيو الماضي قد وصل إلى 81 ألفًا و403 سائحًا.

وأشار المرواني إلى أن هذا الرقم يُمثل زيادة بنسبة 24% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مما يُؤكّد على ازدهار السياحة الداخلية في جندوبة وانتعاشها خلال الفترة الأخيرة.

عوامل تدعم انتعاش السياحة:

يعود هذا الانتعاش السياحي إلى جملة من العوامل، أبرزها:

تحسن الأوضاع الصحية: مع انحسار جائحة كورونا وتخفيف القيود الصحية، عادت رغبة الناس في السفر والتنقل، ممّا أدى إلى زيادة الطلب على السياحة الداخلية.

جمال الطبيعة: تتمتع ولاية جندوبة بموقع جغرافي متميز، حيث تُطلّ على بحيرة بنزرت وتتميز بتضاريسها المتنوعة بين الجبال والغابات والسهول، ممّا يجعلها وجهة سياحية جذابة.

تعدد المعالم السياحية: تضمّ جندوبة العديد من المعالم السياحية والتاريخية، مثل قلعة الحمام ومدينة بulla Regia الأثرية، ممّا يُتيح للسياح تجربة ثقافية غنية.

مهرجانات وتظاهرات ثقافية: تُنظّم ولاية جندوبة على مدار السنة العديد من المهرجانات والتظاهرات الثقافية، مثل مهرجان جندوبة الدولي للصناعة التقليدية ومهرجان زهرة اللوز، ممّا يُضفي على المنطقة حيويةً ونشاطًا ويجذب المزيد من الزوار.

جهود حكومية لدعم السياحة:

تُبذل الجهات الحكومية في تونس جهودًا كبيرة لدعم السياحة الداخلية، من خلال:

تحسين البنية التحتية السياحية: تشمل هذه الجهود إصلاح الطرق وتطوير المرافق السياحية وبناء المزيد من الفنادق.

الترويج للسياحة: تُنظّم وزارة السياحة التونسية حملات ترويجية داخلية وخارجية للترويج للمعالم السياحية في مختلف أنحاء البلاد.

تقديم تسهيلات للمستثمرين: تُقدم الحكومة التونسية تسهيلات للمستثمرين في قطاع السياحة، مثل الإعفاءات الضريبية وتخفيف الإجراءات الإدارية.

توقعات إيجابية لمستقبل السياحة:

مع استمرار الجهود الحكومية والخاصة لدعم السياحة الداخلية، تُشير التوقعات إلى أن قطاع السياحة في جندوبة سيشهد المزيد من الانتعاش والازدهار خلال الفترة القادمة. ممّا يُساهم في تنمية الاقتصاد المحلي وخلق فرص عمل جديدة للشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى